ملتقى مركز البراءة التعليمي

ملتقى مركز البراءة التعليمي

ملتقى تعليمي هادف ينقل الصورة الحقيقية لمركز البراءة التعليمي يهدف الي توعية الطلاب العلمية ليبرز اهمية مركز البراءة بانه مركز تعليمي هادف يهدف الى الارتقاء بابناءنا الطلبة وتحسين مستواهم التعليمي والترفيه عنهم باقامة الرحلات والمسابقات والجوائز القمية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مركز البراءة التعليمى عنوان المتفوقين غزة شارع الصناعة هاتف 2860164
شركة طيبة للسياحة والسفر والحج والعمرة غزة هاتف 2828643
مركز البراءة التعليمي - دروس تقوية لجميع المراحل التعليمية - غزة - الصناعة - مقابل صيدلية ماجد - تميز - ابداع - معرفة - اسالو اوائل الطلبة عنا
مركز البراءة التعليمي - دروس تقوية وتاسيس لجميع المراحل التعليمية - اسلوب حديث وشيق في التدريس - حل الواجبات المدرسية مع الطالب مع الشرح الكامل -حل نماذج الامتحانات مع الطالب وتهيئة الطالب جيدا للامتحانات - العمل على رغبة الطالب وحبه للمدرسة - استخدام التكنولوجيا الحديثة في التدريس - مدرسين ومدرسات ذو خبرة وكفاءة عالية - استخدام اسلوب شيق وسهل للتدريس - التفوق والنجاح هو عنواننا
للتواصل ,والاستفسار مع طاقم مركز البراءة التعليمي.. اتصل بنا2860164 - alafdal.2010@hotmail.com

شاطر | 
 

 حكاية : الرزق بيد الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام



عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 03/01/2010

مُساهمةموضوع: حكاية : الرزق بيد الله   الخميس يناير 14, 2010 3:21 pm

***************

عاش رجلان متجاوران مدة طوية من الزمن ، كان أحدهما يعتقد أن الرزق عبارة عن مهارة وذكاء وقوة ، وكان الآخر يعتقد أن الرزق بيد الله رب العالمين ، فهو الذي يرزق النملة السوداء ، في الليلة الظلماء ، على الصخرة الصماء ، ولا ينسى من فضله أحدا أبدا ، وكان يؤمن بأن على الإنسان الجد والاجتهاد في طلب الرزق ، وأن الباقي على الله تعالى .
كان الجار الأول كثيرا ما كان يتهم جاره ، بأنه كسول ولا يبحث عن رزقه ، أما هو فكثير الحركة والنشاط في البحث عن رزقه .
في يوم من الأيام زار الملك المدينة التي يقطن بها الاثنان ؛ ليتفقد أحوال الناس ، فجذب اهتمامه الجار الأول ، حيث كان كثير الحركة والنشاط والحيوية ، أراد الملك أن يكافئه بهدية ثمينة على نشاطه وكثرة حركته .
وفي اليوم الثاني عاد الملك مرة أخرى إلى المدينة ، ومعه دجاجة مطهية شهية ، مجهزة تجهيزا ملكيا خاصا .
قدم الملك الدجاجة إلى ذلك الرجل مكافأة له على ذكائه ونشاطه وكثرة حركته .
أخذ الرجل الدجاجة وذهب بها إلى جاره معاتبا وشامتا ، قال له : انظر كيف رزقني ربي طعاما ملكيا شهيا ، بسبب ذكائي وكثرة حركتي أمام الملك .
قال له جاره : أتبيعها ؟
اتفق الاثنان على ثمنها فباعها وانصرف .
بدأ الجار الواثق بربه يأكل الدجاجة مع زوجته وأطفاله ، وإذ بكيس ممتلئ بالذهب داخلها .
بعد أن أكل وحمد الله ، ذهب إلى جاره وقال له : أنظر إلى هذا الذهب ، كان الرزق لك فصار لي ، فالله وحده مُقَسّم الأرزاق ، واللي إلك .... إلك ما هو لغيرك ، واللي لغيرك مُحََرَّم عليك .

زيارتكم لمدونتي وتعليقاتكم عليها شرف كبير لي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الصمت



عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكاية : الرزق بيد الله   الجمعة يناير 15, 2010 3:55 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكاية : الرزق بيد الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى مركز البراءة التعليمي :: البــــــــراءة العـــامة :: البراءة العامة "حوار ونقاش "-
انتقل الى: