ملتقى مركز البراءة التعليمي

ملتقى مركز البراءة التعليمي

ملتقى تعليمي هادف ينقل الصورة الحقيقية لمركز البراءة التعليمي يهدف الي توعية الطلاب العلمية ليبرز اهمية مركز البراءة بانه مركز تعليمي هادف يهدف الى الارتقاء بابناءنا الطلبة وتحسين مستواهم التعليمي والترفيه عنهم باقامة الرحلات والمسابقات والجوائز القمية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مركز البراءة التعليمى عنوان المتفوقين غزة شارع الصناعة هاتف 2860164
شركة طيبة للسياحة والسفر والحج والعمرة غزة هاتف 2828643
مركز البراءة التعليمي - دروس تقوية لجميع المراحل التعليمية - غزة - الصناعة - مقابل صيدلية ماجد - تميز - ابداع - معرفة - اسالو اوائل الطلبة عنا
مركز البراءة التعليمي - دروس تقوية وتاسيس لجميع المراحل التعليمية - اسلوب حديث وشيق في التدريس - حل الواجبات المدرسية مع الطالب مع الشرح الكامل -حل نماذج الامتحانات مع الطالب وتهيئة الطالب جيدا للامتحانات - العمل على رغبة الطالب وحبه للمدرسة - استخدام التكنولوجيا الحديثة في التدريس - مدرسين ومدرسات ذو خبرة وكفاءة عالية - استخدام اسلوب شيق وسهل للتدريس - التفوق والنجاح هو عنواننا
للتواصل ,والاستفسار مع طاقم مركز البراءة التعليمي.. اتصل بنا2860164 - alafdal.2010@hotmail.com

شاطر | 
 

 من أسرار الأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moonlight



عدد المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 03/01/2010

مُساهمةموضوع: من أسرار الأرض   الثلاثاء يناير 26, 2010 10:32 am









يبدو أن إمكانيات الإنسان لارتياد أجواز الفضاء الكوني السحيق أيسر كثيراً منها إلى بلوغ أعماق الأرض التي تحت قدميه. وبرغم الفروض العلمية التي قدمها الباحثون من علماء الأرض عن باطنها، إلا أن أسرارها لم تزل حبيسة في عمق باطنها البعيد، ولا يعلم إلا الله وحده كل ما يعتمل داخل هذا الكوكب، وما يصحب ذلك من ظواهر تؤثر على سطحه.

قال تعالى: “يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها” (سورة سبأ: 2)

لكن الإسلام –إسلام القرآن الكريم والسنة المطهرة- يطالب العقل البشري بالتعرف على ما في الكون بالمشاهدة والبحث التجريبي وصولاً إلى حقائق الأشياء.

فقال تعالى: “قل انظروا ماذا في السماوات والأرض” (سورة يونس: 101).


ولقد ساعد العلم الحديث على معرفة الكثير عن الأرض وقشرتها كما بدت لرواد سفينة الفضاء أبوللو 8 عندما ظهرت من وراء القمر بعد أن دارت حوله لأول مرة في شهر ديسمبر عام 1968م على ارتفاع 160 ألف كيلو متر في الفضاء، حيث تأكد لنا منظر الأرض في شكل كرة صغيرة جميلة المنظر يحيط بها ظلام الكون اللا محدود، وشعر الإنسان مع هذا بمدى الحيز الذي يشغله كوكب الأرض من هذا الكون الفسيح. وإذا كانت دراسات العلماء تبين أن القشرة الأرضية يتراوح سمكها بين 5و 50 كيلومتراً، فإن هذا القدر الذي أراده الله تعالى لسمك قشرة الأرض ضرورة للحياة عليها. وهم يتفقون على أن القشرة الأرضية تتكون في طبقاتها العليا من صخور رسوبية، تليها طبقات جرانيتية، ثم طبقة ثالثة من صخور أكثر كثافة تتفق خواصها وخواص البازلت. وتتكون القارات من صخور خفيفة نسبياً، أما قاع المحيطات فيتكون من صخور أقل نوعاً، ومن ثم يوجد بينهما حالة من الاتزان، حيث ترتفع القارات بحكم خفة صخورها. فتتكالب عليها عوامل التعرية، ثم النقل، ثم الترسيب في قاع المحيط حاملة معها من معادن القشرة الأرضية الكثير مما يبقى معلقاً في الماء أو يرسب مع رواسبه، ومن ذلك الذهب والفضة والبلاتين وغيرها. يحدث الترسيب فوق الصخور الأثقل نوعاً في المحيط ويتبع ذلك انخفاض مستمر لقاع المحيط يناظره غوص في الطبقة التالية من طبقات الأرض، فيحدث التوازن بمزيد من الارتفاعات في القارات، ولو وكانت الأرض ملساء دون منخفضات أو تعاريج لغمرها غلاف مائي سميك.

أما باطن الأرض الذي يلي قشرتها فيقسمه العلماء إلى قسمين كبيرين: الأول يسمى الوشاح أو الدثار، وهو طبقة صخرية صلبة تمتد تحت القشرة الأرضية حتى عمق حوالي ثلاثة آلاف كيلو متر، وتمثل هذه الطبقة نحو70% من كتلة الكرة الأرضية بكاملها، وفيها توجد بؤر الزلازل التي تضرب سطح الأرض وما عليها بين الحين والحين. والقسم الثاني من باطن الأرض هو “اللب” ويمثل المجهول كله، ومع ذلك فإنه يخضع في تركيبه لتفسيرات علمية تستند إلى ما تخرجه الأرض من أثقالها إلى السطح.

مكه المكرمه وموقعها

يروى عن بن عباس قوله لما كان العرش على الماء قبل أن يخلق الله السماوات و الأرض بعث ريحاً فصفقت الماء فأبرزت عن خشفة واحدة في موضع البيت كأنها قبة فدحا الله الأرض من تحتها فأوتدها بالجبال .



أول ما خلق الله في الأرض مكان الكعبة ، ثم دحا الأرض من تحتها ‘ فهي سرة الأرض ووسط الدنيا ،و أم القرى أولها الكعبة .
و يذكر أن عالما أمريكياً أثبت باستخدام أجهزة علمية حديثة في دراسة له عن مواقع الطبوغرافية عن الكوكب الأرضي أن الإشعاعات الكونية تتلاقى عند مكة المكرمة أي إن مكة نقطة الالتقاء الباطنية في الأرض للإشعاعات الكونية .
و قد قام العالم المعاصر الدكتور حسين كمال الدين أحمد إبراهيم أستاذ الهندسة المساحية و الفلك الكروي في جامعات القاهرة و أسيوط و الملك السعود ،منذ نحو عشرين عاماً أثناء عمله بجامعة الملك سعود بإثبات أن مكة المكرمة هي مركز الكرة الأرضية و ذلك أثناء دراسته لمواقيت الصلاة في العالم فقام بالإسقاط المساحي المكي للعالم ، و هو البحث عن خرائط مرسومة بطريقة خاصة تساعد على معرفة اتجاه القبلة للصلاة في أي مكان على سطح الكرة الأرضية ،وأنه عندما تم توزيع حدود القارات الأرضية السبع على خريطة الإسقاط وجد أن الحدود الخارجية لهذه القارات بجميعها تشكل محيط دائرة واحدة مركزها عند مدينة مكة المكرمة أي مكة المكرمة تعد مركزاً وسطاً للأرض اليابسة ‘ على سطح الكرة الأرضية ………


هبة

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همسات وطن



عدد المساهمات : 235
تاريخ التسجيل : 17/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أسرار الأرض   الخميس يناير 28, 2010 4:13 am

علم الله واسع لن نبلغ ذرة منه

ولو عشنا قروناً من السنين

وهو وحده عالم بكل شئ

وقادر على فعل اى شئ

سبحانك ربى العظيم

بارك الله فيكى أختى مون لايت

_________________




أنا الموقع على حبل مشنقتنى يكفينى فخراً أنى مسلم فلسطينى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد المساهمات : 388
تاريخ التسجيل : 31/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: من أسرار الأرض   الخميس يناير 28, 2010 8:51 am

سبحان الله العلى العظيم

بارك الله فيكي

شكرا على مجهودك الرائع

يسلمو ايديكي

_________________
لا اله الا الله سبحان الله وبحمده

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-baraa2010.alafdal.net
 
من أسرار الأرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى مركز البراءة التعليمي :: البـــــــراءة الثقــافـــيــــــة :: اســــــــلامـــــــــيـــــــــــــــــات-
انتقل الى: