ملتقى مركز البراءة التعليمي

ملتقى مركز البراءة التعليمي

ملتقى تعليمي هادف ينقل الصورة الحقيقية لمركز البراءة التعليمي يهدف الي توعية الطلاب العلمية ليبرز اهمية مركز البراءة بانه مركز تعليمي هادف يهدف الى الارتقاء بابناءنا الطلبة وتحسين مستواهم التعليمي والترفيه عنهم باقامة الرحلات والمسابقات والجوائز القمية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مركز البراءة التعليمى عنوان المتفوقين غزة شارع الصناعة هاتف 2860164
شركة طيبة للسياحة والسفر والحج والعمرة غزة هاتف 2828643
مركز البراءة التعليمي - دروس تقوية لجميع المراحل التعليمية - غزة - الصناعة - مقابل صيدلية ماجد - تميز - ابداع - معرفة - اسالو اوائل الطلبة عنا
مركز البراءة التعليمي - دروس تقوية وتاسيس لجميع المراحل التعليمية - اسلوب حديث وشيق في التدريس - حل الواجبات المدرسية مع الطالب مع الشرح الكامل -حل نماذج الامتحانات مع الطالب وتهيئة الطالب جيدا للامتحانات - العمل على رغبة الطالب وحبه للمدرسة - استخدام التكنولوجيا الحديثة في التدريس - مدرسين ومدرسات ذو خبرة وكفاءة عالية - استخدام اسلوب شيق وسهل للتدريس - التفوق والنجاح هو عنواننا
للتواصل ,والاستفسار مع طاقم مركز البراءة التعليمي.. اتصل بنا2860164 - alafdal.2010@hotmail.com

شاطر | 
 

 لأن الحياة قد لا تمنحني إياك غدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشمس



عدد المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 03/01/2010

مُساهمةموضوع: لأن الحياة قد لا تمنحني إياك غدا   الجمعة يناير 08, 2010 11:53 am

لأن الحياة قد لا تمنحني إياك غدا





كثيرا ما نظن..
بأننا غدا..
سنستيقظ على ذات
الوجوه..
و نصافح ذات
الأرواح..
و نلاقي القلوب ذاتها..

فغدا لا يفصله على هذه اللحظة سوى سويعات..
فما الذي سيتغيّر..



فأهلي هم أهلي..
و صحبتي هي ذاتها الصحبة

التي لم تتغير مذ أعوام طويلة..
و جاري هو ذاته الجار..
فما الذي ستغيّره هذه الساعات..؟



نغفل و تغفلون..
عن أن الحياة قد لا تمنحنا
فرصة اللقاء من جديد..
فنمضي فيها دونما إحساس

يساورنا بأننا عنها سنرحل ذات حين..
ربما لذلك..
نحن لا نتألم بشدة حينما نضع رأسنا لنغفو..
مع تجاهلنا لأرواح جرحناها

و آلمناها و تعذبت على أيدينا!


استيقظت ذات صباح..
على نبأ رحيل صديق قديم..
كنت في المساء السابق لذلك الصباح المظلم

قد حادثته حتى بزوغ أطراف الفجر الأولى..
كنت قد ودعته على أمل لقاء في صباح اليوم التالي..
فما الذي حدث ليرحل فجأة..
و لتحرمني الحياة فرصة لقاء جديد به..؟


لذلك كونوا على يقين..
بأن الحياة قد لا تجمعكم مجددا..
فلا تتمادوا في جرح الآخرين..
و حذار من النوم غفلة..
و قد تركتم قلوبا تتلظى ألما بسببكم..
فقد تستيقظون صبيحة اليوم التالي على رحيلهم..
و قد لا تستيقظون أبدا..!

بعد الشر عنكم

بعد عمر طويل

لكل الأرواح التي آذيتها..
عذرا..
لكل القلوب التي جرحتها..
عذرا..
لكل الذين رحلوا حين غفلة..
مساحات اعتذار بحجم السماء..
و أكثر!

هي التفاتة..
ظننتها مهمة..
فآثرت أن أذكركم بها..

فكم منّا قد جرح أمه..
والده..
أخوته..
جاره..
أستاذه..
أو حتى..
روحا عبر أثير منتديات!
او روحا عبر أثير الماسنجر!!!

بادروا بالاعتذار و السلام..
فخيركم من يبدأ بالسلام..
لئلا تستيقظوا يوما على رحيل مفجع..
يخلّف وراءه الكثير من أوجاع الندم في أعماقكم!
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد المساهمات : 388
تاريخ التسجيل : 31/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لأن الحياة قد لا تمنحني إياك غدا   الأحد يناير 10, 2010 8:09 am


مشاء الله
موضوع رائع جدا
بارك الله فيكي
دمتي مبدعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-baraa2010.alafdal.net
 
لأن الحياة قد لا تمنحني إياك غدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى مركز البراءة التعليمي :: البــــــــراءة العـــامة :: البراءة العامة "حوار ونقاش "-
انتقل الى: